وبعد أن انتهى اللقاء، كشف راموس عن سبب احتفاله بالهدف، الذي سجله من ركلة جزاء وكلفه بطاقة صفراء.

وقال قائد منتخب أسبانيا “لقد تحدثت عنه مع حكم المباراة، كنت أهدي الهدف لنجل شقيقي الذي يرتدي نظارات نظر مثلي، كنت أود من الاحتفال أن أخبره بأن ارتداء النظارة ليس عقبة، كنت أتوجه إلى الكاميرا وحكم المباراة تفهم الأمر، واعتذر لي وعبر عن أسفه”.

وعبر راموس بعد نهاية اللقاء عن سعادته بالانتصار الذي حققه منتخب بلاده، ولكنه في الوقت نفسه أعرب عن أسفه نظرًا للمعاناة التي تعرض لها الفريق حتى الرمق الأخير من المباراة.

وجاء في تصريحاته: “كنا ندرك أنها ستكون مباراة صعبة للغاية، فكل مباراة للمنتخب تواجهنا بصعوبة كبيرة، وبالفعل سار لقاء اليوم على هذا النحو، وعلى الرغم من شوط أول رائع لإنهاء المباراة بتفوق واضح، إلا أنها لم تكن كذلك، يجب علينا تعلم قتل هذه المباريات لتجنب الوصول إلى النهاية ونحن نشعر بتخوف من خسارة الثلاث نقاط”.

وعن تفوق المنتخب الأسباني والحفاظ على صدارة المجموعة، أنهى تصريحاته قائلا: “الفوز خارج الديار وتحقيق الهدف يمنحك الطمأنينة، ولكن حتى الآن لم نقم بشيء، إذ نود أن نتصدر المجموعة وحسم الثلاثين نقطة، والآن سنرتاح بشكل جيد وسنرى إذا ما كان سيصبح الأمر أكثر سهولة رفقة جمهورنا”.