الثلاثاء: 20 أكتوبر، 2020 - 03 ربيع الأول 1442 - 02:37 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 18 سبتمبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

اجرى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، تغييرات ادارية في المناصب العليا خلال الايام الماضية، الا ان مصادر كشفت عن حملة بالاتفاق بين الكتل السياسية ومكتبه لاجراء تغييرات كبرى في الادارات العامة بالوزارات دون علم الوزراء والهيئة العامة لمجلس الوزراء.
وقالت المصادر في حديث لـ”عواجل برس” ان”مكتب رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي استلم اسماء من الكتل السياسية، لترشيحها الى الادارات العامة في الوزارات والهيئات المستقلة دون السياقات القانونية التي تنص على ان تكون الترشيحات من قبل الوزير الى رئيس الوزراء”.
واضافت، انه”تم تغيير مدراء عامين في وزارة الصناعة دون علم الوزير، والمجيء باشخاص لا يمتلكون الخبرة الادارية والوظيفية التي تؤهلهم، لتبوء هذه المناصب، وتم المجيء بهم من قبل الكتل السياسية على حساب كفاءات واشخاص لديهم القدرة على الادارة وتطوير العمل الوزاري”.
وبينت المصادر، ان”التغييرات التي يجري العمل عليها هي دون علم الوزراء والامانة العامة لمجلس الوزراء والمعلومات الاولية تشير الى ان المرشحين للمناصب الجديدة هم غير اكفاء ورشحتهم الكتل السياسية في اطار المحاصصة وهذا الامر سيؤدي الى ضعف في مؤسسات الدولة التي تعاني اصلا من ضعف في جوانب ادائها”.