الخميس: 21 يناير، 2021 - 07 جمادى الثانية 1442 - 08:35 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 21 فبراير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 
اكد النائب عن محافظة نينوى محمد نوري العبد ربه، الثلاثاء، رفض ابناء المحافظة وممثليها لاي مؤتمر يعقد خارج العراق ويتحدث عن مصير ابنائها، لافتا الى ان نينوى غير معنية بمقررات مؤتمر جنيف.

 

 

وقال العبد ربه في تصريح صحفي ، إن “الشخصيات الحاضرة لمؤتمر جنيف هي نفسها التي تصدت للمشهد السياسي منذ عام 2003 وحتى اليوم دون تقديم اي شيء لجماهيرها الا الدمار”، مستغربا “الغاية من عقد مؤتمر في دولة اخرى وعدم عقده في العراق وباي محافظة عراقية وبحضور الدول الداعمة، اما غياب بعض الشخصيات وعدم استطاعتها حضور المؤتمر فهو امر لا يعنينا كون العراق ونينوى تحديدا لا تقف على شخص محدد”.

 

 
واضاف العبد ربه، ان “المؤتمر ان كان لدعم نينوى فنحن ممثلي ابناء المحافظة ونؤكد رفضنا لاي مقررات او مؤتمرات تحت عنوان دعم المحافظة ويتم عقدها خارج البلد وغير معنيين بها”، مشيرا الى “اننا قدمنا التضحيات ولسنا جالسين في فنادق دول اخرى”.

 

 

واكد العبد ربه ان “نينوى قدمت الكثير وتحملت ما لم يتحمله اي شخص اخر، بالتالي فلن نسمح لاي طرف بالمتاجرة السياسية بمعاناة اهلنا ولن نقبل ان يكون تقرير مصير المحافظة ياتي من خارج الحدود ومن شخصيات لم ولن تمثل اهلها”.

 

 

وكشف صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية، في 16 شباط 2017، عن مشاركة ستة قيادات سنية بينهم وزير المالية السابق رافع العيساوي ورجل الأعمال خميس الخنجر في مؤتمر جنيف الذي عقد يوم أمس، لمناقشة “الترتيبات” التي تعقب تحرير العراق من سيطرة تنظيم “داعش”.