الأحد: 9 أغسطس، 2020 - 19 ذو الحجة 1441 - 02:50 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 13 يوليو، 2020

عواجل برس/ بغداد

رد نائب محافظ ذي قار اباذر العمر، الاثنين، على مذكرة القبض الصادرة ضده، فيما اشار الى انه يحتفظ بحقه باقامة الدعاوى ضد كل من تسبب له بهذا الضرر المعنوي وكل من حاول تشويه الحقائق التي ستوضح الى القضاء.

وقال في بيان تلقت “عواجل برس”، نسخة منه ان “وسائل التواصل الاجتماعي تناقلت اليوم صورة لمذكرة قبض ضدي يعزى صدورها الى محكمة نزاهة ذي قار بداعي قيامي باحداث ضرر وقد تلاقفها البعض لاغراض لانريد الخوض فيها وصوروها على انها صدرت بسبب اتهام بسرقة خمسين مليار دينار من ميزانية المحافظة محاولين خداع الراي العام وتضليله لاغراضهم الدنيئة”

واضاف “نوضح لكل ابناء محافظتنا العزيزة حقيقة الامر وهو ان المحافظ الحالي الاستاذ ناظم الوائلي عند مباشرته بمهام المحافظ اوصل له بعض الفاسدين الذين تم اقصاؤهم من اماكنهم من قبلنا بسبب فسادهم باننا قمنا بصرف مبلغ خمسين مليار دينار، الى جهات تستحقها ولكن بشكل يخالف الضوابط وقد طلب المحافظ بكتاب الى هيئة النزاهة التحقيق في اليات الصرف ولبس البحث عن المبلغ”.
وتابع “اننا نؤكد ان هذه المبالغ صرفت الى شركات من محافظة ذي قار التي احيلت عليها مشاريع في زمن عادل الدخيلي وقد تم الصرف لمستحقاتهم بناء على اوامر صدرت من وزارة التخطيط ووزارة المالية وتم الصرف بنسب متفاوته حسب اهمية المشروع لابناء المحافظة ونسبة انجازه وهذا يعني ليس هناك اي نقص في المبالغ او اي صرف في غير محله او اي صرف بدون اوامر ولجان رسميه وحسب الضوابط والقوانين”، مشيرا الى “اننا سنوضح ذلك بالتفصيل وبالادلة والوثائق الرسمية الى المحكمة الموقرة التي سنمثل امامها يوم غد الاربعاء ونحن كلنا ثقة بنزاهة وعدالة القضاء العراقي وبالاخص قضاء محافظتنا الحبيبة”.
واكد “نحتفظ بحقنا باقامة الدعاوى ضد كل من تسبب لنا بهذا الضرر المعنوي وكل من حاول تشويه الحقائق التي ستوضح الى القضاء”.