السبت: 19 أكتوبر، 2019 - 19 صفر 1441 - 07:25 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 9 سبتمبر، 2019

عواجل برس / بغداد  أتهم ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه نوري المالكي تحالفي الفتح برئاسة هادي العامري وسائرون برئاسة مقتدى الصدر  بإرباك حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وووضع العراقيل أمامها.

 

ووفق ما أكد القيادي في الائتلاف محمد الصيهود خلال تصريحات له ، فإن تحالفي الفتح وسائرون يتحملون مسؤولية إخفاقات الحكومة لأنهما من أتى برئيس الوزراء عادل عبد المهدي الذي وصل إلى طريق مسدود.

 

القيادي في ائتلاف المالكي قال إن التحالفين هما من أتيا بعبد المهدي وشكلا الحكومة بل وفرضا الوزراء عليه بالضغط المستمر حتى وصلت العملية السياسية والحكومة إلى طريق مسدود.

 

فيما أكد في المقابل أن عبد المهدي هو المسؤول عن انتشار الفساد وعمليات تهريب النفط المستمرة في إقليم كردستان وبواسطتهم.

 

الصيهود شدد على أن أي تغيير في المستقبل القريب يجب أن يكون بعيدا عن التحالفين لأنهما سيختاران شخصية بعيدة عنهما حتى يسهل لهما التخلي عنها فيما بعد كما يفعلون حاليا.