السبت: 17 نوفمبر، 2018 - 08 ربيع الأول 1440 - 04:54 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 11 يوليو، 2018

عواجل برس/ بغداد

طالب وزير داخلية إيطاليا ماتيو سالفيني، الاربعاء، بـ”ضمانات” قبل السماح لسفينة تابعة لخفر السواحل الإيطاليين بالرسو وعلى متنها أكثر من 60 مهاجرا.

وقال سالفيني، في تصريحات صحفية تابعتها “عواجل برس”، انه “في الوقت الحالي لا نسمح بالرسو لسفينة ديتشوتي، أي أشخاص أطلقوا تهديدات أو قاموا بأعمال عدوانية لن يسمح لهم بالتوجه إلى فندق بل إلى السجن”، بحسب فرانس برس.

ووفقا لتقارير صحفية، فانه يمكن لسفينة خفر السواحل أن ترسو في ميناء تراباني الصقلي بعد ظهر اليوم الأربعاء.

وقد منع سالفيني في وقت سابق، قوارب الإنقاذ التابعة للمنظمات غير الحكومية التي تستقبل المهاجرين في البحر الأبيض المتوسط من الرسو في إيطاليا.

ويتهم سالفيني المنظمات غير الحكومية بمساعدة المتاجرين بالبشر في جلب المهاجرين إلى أوروبا.

وعن ذلك قال سالفيني “لن أسمح بأي نوع من الهبوط إلى أن تتوفر لي تأكيدات للشعب الإيطالي بأن الأشخاص الجانحين، الذين ليسوا لاجئين، والذين اختطفوا سفينة بعنف، يقضون بعض الوقت في السجن، ويتم إعادتهم إلى منازلهم في أقرب وقت ممكن”.

وسيلتقي سالفيني نظيريه النمساوي والألماني في إنسبروك بالنمسا على هامش اجتماع لوزراء داخلية الاتحاد الأوروبي المقرر عقده، غدا الخميس.

وكان المهاجرون الـ67 قد تمردوا على طاقم سفينة كانت تقلهم، رافضين إعادتهم إلى ليبيا، فنقلوا إلى سفينة خفر السواحل الإيطاليين “ديتشوتي”.