الأثنين: 12 أبريل، 2021 - 29 شعبان 1442 - 12:01 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 27 فبراير، 2021

عواجل برس\ بغداد

دعا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الحكومة العراقية إلى كشف منفذي الهجمات الأخيرة على مصالح غربية، معتبرا خلال استقباله نظيره العراقي فؤاد حسين السبت، أن الهدف منها قد يكون الإساءة للعلاقات بين طهران وبغداد.
ووصل حسين اليوم الى طهران، في زيارة تأتي بعد أقل من 48 ساعة على قصف أمريكي في شرق سوريا، استهدف بنى تحتية لفصائل عراقية تعدها واشنطن “مدعومة من إيران”.
وجاء القصف بعد سلسلة استهدافات صاروخية في العراق لمصالح غربية منها السفارة الأمريكية، حمّلت الولايات المتحدة إيران والفصائل القريبة منها، المسؤولية عنها.
وعقد ظريف اجتماعا مع حسين، اعتبر خلاله أن الهجمات الأخيرة “مشبوهة، يمكن أن يكون قد خطط لها بهدف الإخلال بالعلاقات الإيرانية العراقية وضرب أمن واستقرار هذا البلد”، وفق ما أفادت الخارجية الإيرانية في بيان.
وأكد “ضرورة قيام الحكومة العراقية بالعثور على مسببي هذه الحوادث”.
وكرر ظريف إدانة الجمهورية الإسلامية للقصف الذي نفذه الطيران الأمريكي على أهداف لفصائل عراقية في شرق سوريا