الأربعاء: 23 يونيو، 2021 - 13 ذو القعدة 1442 - 04:53 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 4 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

اختبرت ايران في إطار مناورة “دماوند” منظومة “اس 300” الصاروخية الروسية للدفاع الجوي في إحدى قواعد قوات الدفاع الجوي في ايران السبت عبر استخدام مجموعة كبيرة من الأهداف الطائرة والصاروخية بهدف تقييم كيفية أداء هذه المنظومة.

وبحسب وسائل الاعلام الايرانية الاختبار نُفذ وفق سيناريو مشابه للتهديدات العالمية الحالية، وفي أجواء الحرب الإلكترونية، حيث تمّ تقييم قدرة منظومة “أس 300”  في الاشتباك مع الأهداف ذات الرؤية الرادارية المنخفضة، والتصدي للهجمات الصاروخية الباليستية، وتقييم مستوى القدرات التخصصية والعملية للضباط الشباب في مقر قيادة قوات الدفاع الجوي لإستخدام هذه المنظومة.

وخلال عملية الاختبار أطلقت هذه المنظومة صواريخ استهدفت ودمرت بعض الأهداف المفترضة المطلوبة.

من جهته، أكد العميد فرزاد اسماعيلي قائد الدفاع الجوي الإيراني أن ايران تمتلك منظومتي “مرصاد” و”تلاش” القويتين للدفاع الجوي، إضافة إلى منظومة “أس300”. ورأى اسماعيلي أنه نظراً لاحتمال امتلاك دول أخرى هذه المنظومة، وشدد أن أحداً لن يكون بوسعه الاطلاع على آلية استخدام هذه المنظومة، مؤكداً أن المنظومة أصابت أهدافها ودوتها بالكامل.

وكشف اسماعيلي على هامش اختبار منظومة “أس 300” أن منظومة “باور 373” الإيرانية المشابهة لمنظومة “أس300” الروسية ستختبر في المستقبل القريب أيضاً.

وأكد قائد الدفاع الجوي الإيراني أن “ايران سترد بحزم على أي اعتداء من الأعداء في الميدان”، مضيفاً أنه “إذا كان صاروخ واحد قادراً على تدمير جسم طائر صغير على ارتفاع ألاف الأقدام  فكيف يفعل بسرب طائرات الأعداء”.