وقالت الإعلامية التلفزيونية والممثلة الروسية المعروفة وابنة السياسي الروسي الراحل، أناتولي سوبتشاك، كسينيا سوبتشاك، إنها على قيد التعافي من “كوفيد – 19″، لكنها لا تزال تجلس في المنزل معزولة.

وأعلنت في حديث أدلت به في نظام أونلاين للقناة التلفزيونية الروسية الأولى قائلة:” قد أصابني الفيروس التاجي وبدأت في التعافي منه. إلا أنني لا أستطيع الحضور إلى استوديو القناة الأولى، إذ أن عزلتي الذاتية مستمرة.”

وأشارت، سوبتشاك إلى أن إصابتها كانت خفيفة على الرغم من ارتفاع درجة الحرارة وظهور الكحة. وفي اليوم الرابع للإصابة فقدت الإعلامية حاسة الشم وهي تواجه رغبة شديدة في النوم.

وقالت:” شعرت كأنني أنام طيلة اليوم توقفت عن الإحساس بالروائح لليوم الرابع أو الخامس”. وأبلغت،  سوبتشاك المشاهدين أن ابنها، بلاطون، البالغ من العمر 3 أعوام ، أصابه فيروس كورونا في أغسطس الماضي وكانت منذ ذلك الحين على اتصال وثيق به.

يذكر أن صحيفة “كومسومولسكايا برافدا” كانت قد أفادت في 13 أكتوبر الجاري بأن اختبار كشف الفيروس التاجي لدى الإعلامية التلفزيونية ،كسينيا سوبتشاك، أظهر نتيجة إيجابية ، لكن الإعلامية فندت هذا الخبر قائلة إنها على ما يرام.

المصدر: كومسومولسكايا برافدا