الأثنين: 21 يونيو، 2021 - 11 ذو القعدة 1442 - 05:35 مساءً
سلة الاخبار
الأحد: 5 مارس، 2017

عواجل برس _ نينوى

 

وضعت قواتنا الأمنية البطلة يدها على مبنى ما يسمى «إذاعة البيان» التابعة لتنظيم «داعش» الإرهابي وبرج الإرسال الرئيسي الذي يعتمد عليه التنظيم في الساحل الأيمن لمدينة الموصل.

وقال مصدر أمني في تصريح أمس السبت: إن «القوات المشتركة التي حررت حي الجوسق في الساحل الأيمن للموصل عثرت، على مبنى ما يسمى بإذاعة (البيان) التابعة لتنظيم «داعش» والبرج الرئيسي الذي كان يستخدمه التنظيم الإرهابي في الإرسال»، مبينا أن «التنظيم الإرهابي احرق مقر الإذاعة قبل وصول القوات العراقية لكنها عثرت على ملفات مهمة في احد المواقع القريبة يحتوي على معلومات مهمة تابعة لإعلام التنظيم فيما يسمى ولاية نينوى».

وأضاف المصدر ان «الإذاعة كانت تبث بخمس لغات وتعطي عناصر التنظيم معلومات عن العمليات الإرهابية التي ينفذها». وكان مصدر محلي في محافظة نينوى كشف الأسبوع الماضي، عن قتل مسؤول إذاعة «البيان» التابعة لتنظيم «داعش» بنيران مجهولين، مبينا أن الإذاعة أوقفت بثها في عموم المحافظة بعد اقتراب القوات الأمنية من مركز الساحل الأيمن للموصل.

من جانب آخر، أفاد مصدر استخباري في نينوى، أمس السبت، بأن زعيم «داعش» إبراهيم عواد البدري المدعو «أبو بكر البغدادي» أقصى قادته العراقيين من إدارة معركة الموصل الأخيرة بسبب خسائر التنظيم الكبيرة. وقال المصدر: إن «الإرهابي (أبو بكر البغدادي) أصدر قراراً يقضي بإعفاء شامل لقادته العراقيين في إدارة المعركة الأخيرة غرب الموصل من خلال إعطاء مهمة الدفاع عن ما تبقى من احياء إلى قيادات عربية وأجنبية».

وأضاف المصدر أن «الإرهابي (البغدادي) بات لا يثق بقادته من العراقيين خاصة بعد الخسائر الكبيرة للتنظيم وفقدان التنظيم الإرهابي خطوطا دفاعية مهمة تمكنت القوات الأمنية من اقتحامها في غضون ساعات».