الخميس: 16 أغسطس، 2018 - 04 ذو الحجة 1439 - 01:35 مساءً
بانوراما
السبت: 21 أبريل، 2018

تدفقت عشرات الأسر السعودية، الجمعة 20 أبريل/نيسان 2018، لمشاهدة السينما لأول مرة منذ نحو 40 عاماً، بعد رفع الحظر على أحد أشكال الترفيه الذي كان يعتبر في الماضي “مفسدة ويتنافى مع تعاليم الإسلام”.

وعُرضت تذاكر الفيلم الأميركي “Black Panther-النمر الأسود” للبيع على الإنترنت عند منتصف الليل بسعر 75 ريالاً (20 دولاراً) للتذكرة، وقالت قناة “الإخبارية” السعودية الرسمية إن التذاكر نفِدت بعد 10 دقائق فقط على طرحها.

ونشر رواد السينما صوراً ذاتية (سيلفي) لهم، في بهو السينما، واصطفوا طوابير لشراء حبوب الذرة المحمصة (الفشار).

وقال الرجل الذي يرشد الناس لمقاعدهم داخل دار السينما في مركز الملك عبد الله المالي شمال الرياض: “يبدو أن حدثاً تاريخياً يحدث هنا”.

ومنذ أوائل الثمانينيات، أغلقت السلطات السعودية دور السينما، وبدأت الأخيرة تعود الآن إلى المملكة، ضمن حملة الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، لفتح بلاده ثقافياً وتنويع اقتصادها.

وخفف بن سلمان قيوداً اجتماعية أخرى، من بينها الحفلات العامة، وقيادة النساء للسيارات، والاختلاط بين الجنسين.

اختيار الفلم ليس عشوائياً

وقبل العرض الرئيسي، شاهد الجمهور فيلماً قصيراً عن تاريخ الأفلام، ومقطعاً من مقابلة أجراها تلفزيون أميركي مع ولي العهد، وإعلاناً لـ”كوكاكولا” يتضمن نساء وهن يقدن السيارات.

ولم يكن اختيار الفيلم “بلاك بانثر” الذي شاهده السعوديون، عشوائياً، حيث قال آدم آرون الرئيس التنفيذي للشركة المشغلة لدور السينما Amc Entertainment القابضة، في عرض كبار الشخصيات: “إنها قصة عن أمير شاب حوّل أمة عظيمة… قد يبدو الأمر مألوفاً لبعضكم”.

وبدا أن مشهدين في الفيلم تضمنّا تقبيلاً حُذفا من عرض الفيلم. وفي الوقت الذي احتفل به سعوديون بنهاية الحظر على السينما في بلادهم، دعا البعض الآخر إلى تجنب الذهاب إلى دور العرض وقالوا إنها تظل من المحرمات.

وفي أحد التعليقات على “تويتر”، كتب أحدهم: “إذا منعها الله وأباحها الحاكم فمن تطيع؟ تذكَّر أن العقاب في الآخرة أشد وأبقى، وأن الدنيا زائلة ومؤقتة”.

واشتكى آخرون من قيود على اختلاط الجنسين وارتفاع سعر التذكرة، وقالوا إن بث خدمة Netflix يبقى خياراً أقل تكلفة.