الثلاثاء: 19 نوفمبر، 2019 - 21 ربيع الأول 1441 - 11:19 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 8 أغسطس، 2019

عواجل برس / بغداد

بعدما تأكدت أنباء فرض زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي تسمية محافظ يتبع ائتلافه على محافظة ذي قار خرجت تظاهرات تحتج على تلك الرغبة التي يرون فيها استئثارا بالسلطة واستمرارا للمحاصصة الحزبية.

إذ تظاهر العشرات من أبناء المحافظة وأهالي مدينة الناصرية، يوم امس الأربعاء 7 أغسطس / آب 2019، أمام مقر مجلس محافظة ذي قار للمطالبة بتسمية محافظ جديد من الشخصيات المستقلة ومن خارج الكتل السياسية.

المتظاهرون حملوا لافتات تندد بالمحاصصة، مؤكدين أنهم  سيواصلون تصعيد الاحتجاجات حتى يتحقق مطلبهم الرئيسي، وهو ما ألمح إليه أحد النشطاء المدنيين بقوله إن التظاهرات تمثل موقفا صريحا من أبناء المحافظة برفض أي ضغوط أو توجهات سياسية نحو ترشيح شخصية تتبع أي كتلة سياسية لشغل منصب المحافظ.

المتظاهرون طالبوا بشخصية لها قدرة على الإدارة تتولى منصب المحافظ للعمل على إحالة وتنفيذ واستكمال المشروعات الخدمية المقررة وفق خطة عمل عام 2019.