الأحد: 22 سبتمبر، 2019 - 22 محرم 1441 - 07:50 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 19 مايو، 2019

عواجل برس/ متابعة

وصل أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إلى الكويت، في زيارة هي الثانية له إلى الجارة الخليجية خلال العام الحالي، حيث أجرى محادثات مع أميرها، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وأفادت وكالة “كونا” الكويتية الرسمية بأن الشيخ الصباح كان في استقبال آل ثاني بالمطار، ليعقدا بعد ذلك محادثات ثنائية في قصر دسمان.

وقالت الوكالة إن اللقاء شهد “تبادل الأحاديث الودية الطيبة حول مجمل الأمور التي جسدت عمق العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين والشعبين الشقيقين، وسبل تعزيز وتنمية مسيرة التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين، وذلك على كافة الصعد بما يخدم مصالحهما المشتركة، كما تم استعراض القضايا ذات الاهتمام المشترك وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية”.

وأقام أمير الكويت لنظيره القطري والوفد المرافق له مأدبة إفطار، حيث تبادل الطرفان التهاني بمناسبة شهر رمضان.

ولم تصدر الدوحة أو الكويت معلومات عن تفاصيل المحادثات بين الأميرين، واكتفت العاصمتان بالقول إن الزيارة جاءت لتبادل التهاني بمناسبة رمضان، لكن هذا اللقاء عقد في الوقت الذي تشهد فيه منطقة الخليج توترا كبيرا بين إيران من جهة والولايات المتحدة وحلفائها من جهة أخرى، خاصة السعودية والإمارات والبحرين.

وتسعى الولايات المتحدة بإصرار لتحقيق موقف موحد من دول مجلس التعاون الخليجي مما تصفه بـ “التهديدات الإيرانية”، لا سيما في ظل استمرار الأزمة الخليجية ومقاطعة قطر من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

ومنذ اندلاع الأزمة الخليجية، في 5 يونيو 2017، تولت الكويت دور الوساطة لحل الخلافات بين الطرفين، وأجرى أميرها في هذا السياق سلسلة من اللقاءات مع نظيره القطري