الخميس: 22 أكتوبر، 2020 - 05 ربيع الأول 1442 - 06:23 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 24 سبتمبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

فرضت الولايات المتحدة الاميركية، اليوم الخميس، عقوبات على عدة مسؤولين وكيانات إيرانية بسبب مزاعم عن انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، شملت فرض عقوبات على قاض قالت إنه ضالع في قضية مصارع إيراني حكم عليه بالإعدام.
وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بيان إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على القاضي سيد محمود سادتي والقاضي محمد سلطاني والفرع الأول من محكمة شيراز الثورية وسجون عادل اباد وأرومية ووكيل اباد.
وبعد رفض مجلس الأمن لمشروع قرار أميركي يسمح بالتمديد إلى أجل غير محدد لحظر الأسلحة المفروض دوليا على طهران، انتقلت الولايات المتحدة إلى “الخطة (ب) وهي ما تعرف بمبدأ “سناب باك” أو آلية “العودة التلقائية للعقوبات”، المنصوص عليها في القرار 2231 “.
وتتيح هذه الآلية لأي من الدول الموقعة على الاتفاق النووي تقديم شكوى للأمم المتحدة في حال أخلت إيران بأي بند من بنود الاتفاق.
وبدورها ستبدأ الأمم المتحدة بفتح تحقيق يستمر لثلاثين يوما قبل العودة بإيضاحات وضمانات للطرف الذي قدم الشكوى.
وفي حال عدم اقتناع الطرف المشتكي بهذه الإيضاحات يحق تطبيق مبدأ “سناب باك” من دون موافقة مجلس الأمن.
وبالتالي تعود على إيران كافة العقوبات التي كان أقرها مجلس الأمن قبل أن يعلقها الاتفاق والقرار 2231 الذي تم إقراره في يوليو 2015.