الأربعاء: 22 يناير، 2020 - 26 جمادى الأولى 1441 - 11:52 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 7 ديسمبر، 2019

عواجل برس / بغداد

أكدت مفوضة حقوق الأطفال الروسية، آنا كوزنيتسوفا، اليوم السبت، أن الأطباء الروس أخذوا عينات من 35 طفلا يعيشون في مخيم الهول، لإجراء فحوص الحمض النووي، ضمن الجهود لإعادة الأطفال من أصول روسية إلى ديارهم.

 هذا وقد تم نقل أمس الجمعة ستة أطفال روس من سوريا إلى موسكو.

وقال كوزنيتسوفا: “كانت أهم أهداف هذه الرحلة، جمع عينات من الحمض النووي لبقية الأطفال في مخيم الهول. تمكنا جمع عينات من 35 طفلا. أكبرهم عمره 13 عاما وأصغرهم عمره ستة أشهر، معظمهم أعمارهم تتراوح من 5 إلى 6 سنوات. سيتم تجهيز المستندات قريبا لهذه المجموعة من الأطفال”.

وأشارت كوزنيتسوفا إلى أن سيتم نقل الأطفال إلى روسيا في أسرع وقت ممكن.

هذا وأعلنت المفوضة الحقوقية، في وقت سابق أن فريقا من الأطباء الروس توجه إلى سوريا لإجراء فحوص الحمض النووي لتحديد هوية المواطنين الروس، ودراسة إمكانات نقلهم إلى روسيا.

وكانت المفوضة الروسية لحقوق الأطفال قد زارت سوريا، حيث بحثت مع الرئيس السوري بشار الأسد مسألة عودة أطفال المواطنين الروس الموجودين في سوريا.