الثلاثاء: 20 أكتوبر، 2020 - 03 ربيع الأول 1442 - 02:34 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 7 يناير، 2017

عواجل برس _ متابعة
أفاد مصدر في حكومة ديالى المحلية، السبت، بأن بعض اسر المختطفين في المحافظة تنازلوا عن الدعاوى القضائية التي رفعوها ضد خاطفي ابنائهم، عازيا السبب الى تلقيهم “تهديدات مباشرة” او تعرضهم لضغوط اجتماعية تخص “دفع دية مالية”.
وقال المصدر في حديث اطلعت عليه عواجل برس ، إن “بعض الأسر من ذوي المختطفين الذين حرروا او قتلوا من قبل عصابات الخطف في مناطق متفرقة من محافظة ديالى اضطرت مرغمة على التنازل عن الدعاوى المرفوعة بحق الخاطفين بعد الاستدلال عليهم واعتقالهم وكشف جرائمهم أمام الرأي العام”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “تنازل ذوي المختطفين جاء بعد تلقيهم تهديدات مباشرة او من خلال ضغوط اجتماعية تخص دفع دية مالية من باب التعويض”، مؤكدا أن “قبول الأسر للتنازل جاء بشكل اضطراري لامفر منه خوفا على حياة ابنائهم”.
وتابع المصدر، أن “تنازل بعض ذوي المختطفين يمثل ثغرة نجح من خلالها الكثير من عصابات الخطف الافلات من عقوبات رادعة”، لافتاً الى أن “القوى الامنية طالبت اكثر من مرة ذوي المختطفين بعدم الرضوخ لاي تهديد او ابتزاز لكن القرار مرهون بيد ذوي المختطفين في نهاية المطاف.