وفي فيديو متداول للحفل، تنقل الأسد العملاق على سطح الاستاد قبل أن يقفز إلى أرضية الملعب، بينما تندلع بقع نيرانية على العشب حيث حطت أقدام الأسد.

وبعد لحظات، قفز الأسد على ساقيه الخلفيتين وأطلق مخالبه في استعراض للقوة، قبل أن يهز زئيره أرجاء الملعب بينما تلتهمه  النيران ويختفى.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الملعب هو الأول في العالم الذي يحصل على شهادة التميز في التصميم، من أجل زيادة الكفاءة للحد من استهلاك الطاقة والمياه بنسبة 20 بالمائة.

وتم تسمية الملعب بأسم رئيس النادي السابق خورخي لويس هيرشي.